الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

نهايات بدايات واشياء آخري

Hair
تلومني الدنيا اذا احببته كانني انا خلقت الحب واخترعته*
الحقيقة  في رايي اننا كلنا نحب التحدي
وللاشياء طعماً آخر عندما نشقي في الحصول عليها

 انا عاده ما ابداء التدوينه واغير رايي بخصوصها وما اريد الكتابه عنه
لذلك القرار اليوم ان اكتب  ما يخطر ببالي وانزله
من غير رقابه لي استخدم مدونتي للغرض الذي انشاتها من اجله

 الفضفضة

ما يزعجني احيانا هو عدم قدرتنا علي الاستمتاع بالحياة لا ادري اهي رغبتنا الدوؤبة بالافضل  ام هو خوف من المجهول
وللحب دروب آخري
لقت كنت ولازلت لا اعرف كيف يدير الناس حوارات داخل ادمغتهم قبل النطق بما يفكرون
ومن قال ان عادة التفكير بصوت عالي غير حميدة.
اقتربت نهاية العام وانا اريد ان ادون هناك الكثير للحديث عنه
 من يشتري لي زمناُ وساعات راحه ويهديني مناديل ورقية






*تلومني الدنيا أغنية للطيفة المغربية

هناك 6 تعليقات:

  1. أحببت كل كلمة

    فعلا نخاف من المجهول ... وعادة الكتمان والتفكير بهدوء قنبله موقوته

    جمعة مباركه :)

    ردحذف
  2. هيثم حلوه الغنية ولي معها زكريات جميلة تحياتي شكرا علي المرور جمعه مباركه
    الوتين
    الله يكفينا شر القنابل المؤقوته
    مبسوطه انك هنا بتزوريني اطلاله انيقه
    جمعتك مباركه

    ردحذف
  3. مررت بهذه المدونة بالصدفة وأرى فيها إحساس وتعابير رقيقة
    تحياتى لك ولكل أهلنا فى السودان

    ردحذف
  4. احمد ابو العلا ياباشمهندس
    شكرا علي تركك تعليقا وياريت تزورني تاني تحياني

    ردحذف
  5. صباح الخير وعام سعيد عليكي
    ايه رأيك بقى في الاسكندرية؟ على فكرة انا كمان لسه مارحتش المكتبة :)) رغم ان الاسكندرية عشقي الاول والقراءة كذلك
    :))
    وانا لسه نفسي اروح السودان

    ردحذف

لكل صباحه فضع بصمتك