الجمعة، 15 فبراير، 2013

سيدة عمري الفاضلة

لي زمن بفتح المدونه وابدا اكتب واغير اريي
ولي زمن مش لاقية وقت اكتب حتي في دفتر الورق الصغير الذي يصاحبني
الا ان ما حدث يستحق الكتابه
التقيتها بعد اكثر من اربعة اعوام
مرت امامي حاولت ان تدعي انها لم تتعرف علي الا ان ابتسامتها خانتها وانا افتكرت انه دقات قلبي كانت مسموعة للجميع
 صديقتي الغالية رفقة وهي فعلاُ رفقه للروح
التقيتها قبل اعوام كثيره في منتدي لصناع الحياة لفتتني قدرتها علي الكتابه ارسلت لها احيها علي التدوينه التى كتبتها كانت تحكي عن والدها احسستها تكتب عن حلم راودني وانا صغيره ان اشارك ابي زكريات بهذا الحب.
لم نعرف من اين نبدا فقد انتقطعت عنها لفتره تزيد عن 5 شهور حدث فيها الكثير لارويه في فتره ساعات
لاول مره اقرر ان لا اتمرد وان افعل ماهو الصواب وارجعها الي منزلها واذهب الي البيت حتي لا اتاخر راودتني فكره ان امضي الليله معها تزكرت اني اعمل في الصباح الباكر وان علي ان ابرر لاني اين اقضي الليله ومن هي رفقه
انتبهت الي انها تعرفني وتعرف اسرتي الا ان اسرتي لا تعرف عنها شيئا صديقتي الاسفيرية :)
في انتظار ان التقيك قريباً وان اعرفك علي جوانب اخري من حياتي
شكراً لثقتك باني استطيع ان افعل اكثر مما اعتقد وشكرا للحب الذي ظهر في عيونك
شكراً لتجنبك البكاء منعي في لحظة انكساري والا كنا اقمنا ماتم

 العنوان اغنية لقيصر الغناء كاظم



هناك 3 تعليقات:

  1. الصداقة الحقة = ناجرة ناااادرة!
    hold on to it and cherish such relationship ..

    أغبطك، و الله!

    ردحذف
  2. هيثم شكرا لمرورك ربنا يخليها لي ويوفقنا للخير
    علي قول المثل رب اخ لم لم تلده امك
    تحياتي
    كيف انت والدراسه

    ردحذف
    الردود
    1. الدراسة؟ أي دراسة!
      (how is that 4 an answer)
      :P

      حذف

لكل صباحه فضع بصمتك