الخميس، 15 أبريل، 2010

العاب الحواس



سبحان الله ولحواسنا ذاكرة قد تحرجنا.. تربكنا في بعض اللحظات
ولكن لا نملك الا ان ندعها تستدعي صور واحاسيس ما كنا لنرجع اليها بإردتنا
الصباح شفت زول شايل زجاجه عطر كنت لا احبها واشعر بالغثيان عندما اشمها
فجاءة وانا في طريقي وجدت نفسي اسدعي كل الزكريات
فجاءة عادت ايام الثانوي واستاذى الذي كنت اجتهد في الانتباه لما يقول عشان ما يعاقبني بالوقوف امام السبورة في نقطه هي الاقرب اليه
وتمارس بطني علي لاضطهاد مهدده بالغماء شعور لم اعرف له تفسيرا الي الآن.
الله يمسيه بي الخير
اكيد لو كان عارف كان غير عطره
ولا لو كنت اعرف كيف اتصرف كنت هديته زجاجه عطر ولضحكت علي تعبير الدهشه علي وجهه
اكيد كان حيفتكرني مغرمه بيه :)
28-مارس-2010
مصدر الصورة

هناك تعليقان (2):

  1. نعم للذكريات عطر


    :) اعتقد كان سيظن ذلك... لكن على الاقل كنت انقذتي

    معدتك و انفك من ممارساته الشريرة بذاك العطر :)






    بوست خفيف...

    لكني جلست كثير استرجع في ذاكرتي اشياء مثله


    كوني بخير
    حبي:*

    ردحذف
  2. هلا سلة مرورك يغطر الاجواء شكار مبسوطه اني كتبت هذه ذكري
    وان شا الله اراك تكتبين اكثر .
    تحياتي

    ردحذف

لكل صباحه فضع بصمتك