الأربعاء، 19 يونيو، 2013

مواسم للفرح

عصفور فوق الشجرة اقبل يبحث عن ثمرة ثم بناء فيها عشاً بطريقته المبتكرة
لي زمن ما جيت عنا في بيتي التاني .
انا علاقتي مع معظم الحاجات متوتره لي فتره ماعارفه من شنو علي كل جيت هنا عشان عن عندي اخبار حلوة حابه اوثق ليها
حابه ارجع اتزر الايام دي وكان احساسي شنو 
حاسه اني بحلم خايفة افتح عيوني علي اتساعهم الايام دي عكس عادتي فانا عاده ما ابحلق في الاشياء حولي عادة قديمه  ان اظهر انفعالي علي وجههي.
اكره احيانا كيف اني سهلة القراءه ومزاجيه الا ان بدات اتصالح مع هذه بصفتها جزء مني فانا كده بكل خصالي الجيد والطالح منها.

من الصباح صحيت لا رغبه لي في اني امشي المكتب امس قبل ما انوم كتبت عن اني افتكر انه الوظيفه الجديده لا تليق بي خالص لكن قررت اني لازم استحمل واتعلم اني اتاقلم علي الاوضاع البتخت فيها ما دايما حيكون الوضع مريح بالنسبة لي.
نشرت التدوين دون ان اراجعها مع انها بقيت في الدرافت كم يوم  لعلي ارجع للتدوين من جديد
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لكل صباحه فضع بصمتك